مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

تقوية الذاكرة في 16 الخطوة

تقوية الذاكرة في 16 الخطوة
الكثير من الناس يعانون من مشاكل في الذاكرة، وليس فقط نتيجة للخرف أو مرض الزهايمر. ما هي العلاقة بين الضغط ومشاكل
الذاكرة وما هي تمارين تقويةالذاكرة البسيطة التي تساعدكم على تذكر الكثير من المعلومات بسهولة وببساطة؟
1
اقرأ كتاباً جيداً، فقد ثبت أن القراءة هي بمثابة تمرين للذاكرة، كما أنها تزيد من نسبة الذكاء التحليلي
 لكن و أنت تقرأ لا تضع علامة في الصفحة التي توقفت عندها بل أغلق الكتاب مباشرة عند الانتهاء من القراءة و تذكر رقم
الصفحة، و في المرة المقبلة قــم بتذكر رقم الصفحة التي وقفت عندها
2
عندما تستيقظ من النوم افتح كتاباً و اقرأ منه جملة واحدة، و في المساء عندما تذهب للنوم اجلس مدة 10 دقائق و حاول تذكر الجملة،

و رقم الصفحة. أعرف أنك ستشعر بشيء من الصعوبة في الأول لكن فقط لأن ذكرتك غير مدربة تدريبا جيدا يمكنها من التذكر

بسهولة، إنك تقوم بتقويتها و تدريبها. إذا مرت 10 دقائق فتوقف، و قم في اليوم الموالي بفعل نفس التمرين، افتح كتابا و اقرأ جملة
واحدة، ثم في المساء قم بتذكر الجملة و رقم الصفحة.
3
قم بإنشاء ملف على حاسوبك و اكتب فيه كل يوم كلمة أجنبية (أو مذكرة)، و في المساء حاول تذكر تلك الكلمة، خذ مدة قدرها 10

دقائق و حاول تذكر تلك الكلمة بكل طاقتك و لو لم تستطع تذكرها. و في نهاية الأسبوع سيكون قد اجتمع رصيد قدره 7 كلمات، قم

بجعل مدة التذكر 30 دقيقة و حاول تذكر الكلمات السبعة. افعل ذلك التمرين باستمرار كل أسبوع .
4
حاول تذكر اسم صديق لك لم تره منذ سنين لكنك لا تتذكر اسمه، إن لم تستطع تذكر اسمه في اليوم الأول فافعل ذلك باستمرار كل يوم
إلى أن تتذكره.
5
قم كل يوم بحفظ شيء معين، و لو مجرد قولة صغيرة، احفظها جيدا. هذه الطريقة ستقوي
من قدرتك على الحفظ و تصبح لديك القدرة على تخزين المعلومات بسرعة
6
تجنب استعمال تقنيات الذاكرة، لأنك بصدد تقوية ذاكرتك و تمرينها لتكتسب قوة ذاكرة طبيعية، لذا حاول التذكر بشكل طبيعي.
7
إذا قرأت كتابا فحاول عند الإنتهاء القيام بتذكر الأفكار التي اطلعت عليها أثناء القراءة،
الشخصيات، و الأحداث. افعل ذلك لمدة 5 أو 10 دقائق و اختبر قدرتك على التذكر.
8
قم دائما بتمرين ذاكرتك عن طريق ألعاب الذاكرة و التركيز (كلمات متقاطعة، سودوكو، ألغاز، شطرنج…).
9
حاول تذكر أسماء الأشخاص، الإيميلات، و أرقام الهواتف دون اللجوء إلى كتابة ذلك، قم بتذكر ذلك و لا تسجله إلا عندما تعود
للمنزل.
10
 عندما تقوم بتخزين معلومة جديدة حاول الرجوع إليها و مراجعتها ذهنيا بين فترة و أخرى
هناك قاعدة تقول: (استخدمها أو ستفقدها)، ينطبق ذلك على ذاكرتك، إن لم تستخدمها فستفقدها شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت. لذا قم
بتمرين ذاكرتك كل يوم، و لا تهملها و تدعي فيما بعد أن ذاكرتك ضعيفة، لأنه أمر غير صحيح.
11
 تحسين النوم والحصول على قدر مناسب منه
يحتاج العقل لتجديد روابط خلاياه العصبية، والتي هي أساس الذاكرة والصحة العقلية بطبيعة الحال، لذا عليك الحصول على نحو 9
ساعات من النوم يومياً، وأكثر بقليل إن شعرت بالتعب.
12
 المواظبة على الرياضة
السباحة والركض وغيرها من الأنشطة تحفز الجسم وحركة الدم مما يغذي المخ ويشحذه.
13
 تناول مواد غذائية تفيد الذاكرة
كما أثبتت الدراسات الطويلة الأجل أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من السبانخ، واللفت، والخضار الورقي لديهم تراجعاً
أقل في الذاكرة المرتبطة بالعمر، وذلك بفضل المغذيات النباتية التي تحتوي على فيتامين "سي".
ولا يمكن للمخ أن يعمل بشكل صحيح من دون المواد الغذائية الأساسية والمركبات الكيميائية، مثل العنب البري كونه أكبر مصدر
لمادة "الانثوسيانين" التي تساعد على حماية التهاب وأكسدة الدماغ والأكسدة.
14 
المكملات الغذائية
من المعروف أن بعض المكملات الغذائية تشجع على نمو الخلايا العصبية الجديدة وتقليل المواد التي يمكن أن تعيق وظيفة الإدراك،
والنصيحة الذهبية هي إدخال زيت السمك أثناء إعداد الطعام، لامتلاكه الأحماض الدهنية التي تقلل من إنتاج المواد المثبطة للذاكرة في
الدماغ، والتي تساعد أيضاً على تشكيل الخلايا العصبية الجديدة.
15
 تمرينات التأمل
أكد عدد من الخبراء أن التأمل يحسن مهارة التركيز الخاص مما يعود بالنفع على الذاكرة، كما يساعد التأمل على الحد من التوتر،
والتقليل من الإحساس بالضغط.
وأظهرت دراسة نشرت العام الماضي أن الأشخاص الذين أدوا تمرينات التأمل يوميا لمدة 12 دقيقة ولمدة 8 أسابيع سجلوا تحسناً
ملحوظاً في الذاكرة وزيادة تدفق الدم في مناطق معينة من الدماغ والتي تتولى تنفيذ المهام المتعلقة بالذاكرة.
16
 تحدي الذاكرة تنشيطها
ربط العلماء بين تنشيط المخ وبين تحسين قوة الذاكرة، لذا ينصح أطباء بتعزيز الروابط بين الخلايا العصبية من خلال القيام ببعض
الأنشطة الترفيهية.
وعلى سبيل المثال، يعد تعلم لغة جديدة أو مشاهدة فيلم وثائقي أو الذهاب إلى المتحف منشطاً للذاكرة، ومن المفضل لعب الكلمات
المتقاطعة أو السودوكو، وغيرها من ألعاب الذاكرة، حيث ينميها هذا النوع من التحدي.

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية