مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : الثلاثاء، 16 يوليو، 2013

شبكة أول نطاق عالمي يدعم استخدام اللغة العربية على الإنترنت

يطغى استخدام اللغة الإنكليزية على غيره من اللغات في العالم الافتراضي، وفي خطوة تدعم استخدام اللغة العربية على الإنترنت أعلنت شركة "دوت شبكة ريجستري" dotShabaka Registry عن اعتمادها رسمياً من قبل "هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة" (آيكان) -المنظم العالمي لعناوين الويب- لتقديم النطاق العالمي الجديد (.شبكة)، وهو أول نطاق عالمي باللغة العربية من المستوى الأعلى Top-Level Domain (TLD).
هذا وسيقدم النطاق العالمي الجديد (.شبكة) لمستخدمي الإنترنت الناطقين بالعربية بديلاً عن النطاقات غير العربية مثل (.com)و (.net) و(.org)، وسيتاح رسمياً في الأشهر المقبلة لكل من يرغب في الحصول على عنوان إنترنت باللغة العربية.
ويأتي النطاق (.شبكة)- والذي فاز في القرعة التي أجرتها هيئة "آيكان" متخطياً 1900 طلب مماثل من مختلف أنحاء العالم- في إطار البرنامج الجديد الخاص بـ "نطاقات المستوى الأعلى" الذي أطلقته الهيئة لتوسيع نظام عناوين الويب.
تمكين استخدام اللغة العربية على الإنترنت
وفي تعليق لها بهذه المناسبة، قالت ياسمين عمر، المدير العام لشركة "دوت شبكة ريجستري": "إن توقيع العقد اليوم مع هيئة "آيكان" لتقديم النطاق الجديد (.شبكة) هو بمثابة علامة فارقة وإنجاز كبير ليس بالنسبة لنا فحسب، بل لكافة الناطقين بالعربية، حيث سيقدم أسلوباً جديداً لاستخدام الإنترنت بالعربية. ومن المقرر أيضاً أن يرتبط النطاق الجديد (.شبكة) في مفهومه بكل ما هو عربي على الإنترنت، لا سيما مع كونه أول نطاق عربي من نوعه في العالم".
وأضافت ياسمين: "نحن على ثقة تامة بأن النطاق الجديد (.شبكة) سيحظى بجمهور عالمي كبير، لا سيما وأن أكثر من 20 دولة تعتمد اللغة العربية لغةً رسميةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البالغ تعداد سكانها نحو 380 مليون نسمة، إضافة إلى أن اللغة العربية هي الأسرع نمواً على الإنترنت مع معدل نمو بلغ أكثر من 2500% في السنوات العشر الماضية المنتهية في 2011".
وأشارت إلى أنه وعلى الرغم من الازدهار الذي يشهده المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، فإن المستخدمين مازلوا مضطرين لاستخدام الإنكليزية على الإنترنت، وأردفت: "ترغم العديد من المواقع وتطبيقات الإنترنت زوارها على استخدام اللغة الإنكليزية. وإننا ومن خلال النطاق العربي الجديد (.شبكة) نعمل على إيجاد وتشجيع تجربة إنترنت عربية خالصة من الألف إلى الياء".
وأكدت ياسمين أن أصحاب أسماء النطاقات التي سيتم تسجيلها على النطاق العالمي الجديد (.شبكة) سيحصلون على أكثر من مجرد عنوان إنترنت؛ إذ أنهم بذلك ينضمون إلى حملة عالمية لدعم قضية تمكين اللغة العربية وتعزيزها على الإنترنت. وأشارت إلى أن شركة "دوت شبكة ريجستري" لديها رؤية تتجسد في إيجاد شبكة إنترنت عربية توفر لكل مستخدم إمكانية التواصل باستخدام لغته الأم فقط. وينضم إلى شركة "دوت شبكة ريجستري" في هذه الفرصة المهمة شركة "جودادي GoDaddy"، التي تعد أكبر مزود لخدمات حجز أسماء النطاقات واستضافة المواقع في العالم.
خطوة مهمة في تطور مسيرة الإنترنت
من جهته، أفاد بليك آيرفينغ، الرئيس التنفيذي لشركة "جودادي": "إن النطاق العالمي الجديد (.شبكة) يمثل تحولاً مهماً وحدثاً بارزاً بالنسبة لشبكة لإنترنت العربية، ومن المقرر أن يقدم فرصاً كبيرة لنمو الأعمال وازدهارها باللغة العربية. نحن جاهزون للمساعدة في توفير أسماء النطاقات الجديدة عبر أدوات بحث سهلة الاستخدام وخدمة موثوقة ومعروفة على المستوى العالمي". وأضاف: "يأتي هذا التعاون بين شركتينا منسجماً مع استراتيجيتنا الهادفة إلى تعزيز علامتنا التجارية في الأسواق العالمية، كما أنه يشكل خطوة مهمة في تطور مسيرة الإنترنت".
وبصفته أول شريك لتسجيل عناوين الويب على النطاق الجديد (.شبكة)، فإن التعاون مع "جودادي" يضمن إتاحة النطاق (.شبكة) على المستوى العالمي. وترحب "دوت شبكة ريجستري" أيضاً بشركاء محليين وستعمل جنباً إلى جنب مع الشركات ضمن المنطقة لتعزيز المشاركة المحلية. ولا بد من الذكر هنا بأن توقيع الاتفاقية اليوم يأتي بعد نتائج التقييم الذي أجرته هيئة "آيكان" في مارس الماضي، وإعلان موافقتها الرسمية على طلب النطاق الجديد (.شبكة).
كلمة أخيرة
يبقى لنا أن نشير إلى أن شركة "دوت شبكة ريجستري" استعانت بشركة ARI Registry Services لتوفير البرمجيات ونظم البنية التحتية لدعم عملية تقديم النطاق العالمي الجديد (.شبكة)، وذلك نظراً لخبرتها الواسعة في مجال التقنيات الخاصة بتسجيل أسماء النطاقات التي اكتسبتها من خلال تقديم الدعم لنطاقات محلية في المنطقة مثل (.om) و(.qa) و(.ae).

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية