مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : السبت، 27 يوليو، 2013

6 آثار جانبية خطيرة للمشروبات الغازية

6 آثار جانبية خطيرة للمشروبات الغازية
لا بد أنك قرأت عن أضرار المياه الغازية مرارا وتكرارا، والتي ثبت أنها مضرة جدا بالصحة، بالإضافة -طبعا- إلى استهلاكها مبلغا غير قليل من ميزانيتك كل شهر. أثبتت الأبحاث التي تناولت المياه الغازية بمختلف أنواعها، أنها خالية تماما من أي قيمة غذائية، وأنها ليست أكثر من ماء بسكر وصودا تضر الجسم ولا تنفعه، وفي هذا المقال سنقدّم لك 6 أضرار للمياه الغازية، قد لا تعرفها..  تناول المياه الغازية يؤدي لزيادة حجم البطن
 1- احذر تراكم الدهون أثبتت دراسة دنماركية حديثة في مجال صناعة المياه الغازية، أن الإفراط في تناولها يؤدي إلى زيادات مهولة في تراكم الدهون حول الكبد وحول عضلات الجسم، وهذا بدوره يؤثّر بشكل مباشر على عمل هرمون الأنسولين، ويجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر. وأثبتت الدراسة أن الذين يشربون المياه الغازية بشكل منتظم كل يوم لمدة ستة أشهر يكونون أكثر عرضة لتراكمات الدهون حول الكبد، بنسبة تزيد عن 80% مقارنة بغيرهم، كما يكونون أكثر عرضة لتراكم الدهون حول العضلات بنسبة 50%، ويزيد تراكم الدهون الثلاثية في الدم بنسبة 30%، كما تزيد نسبة الكوليسترول بنحو 11%، وهذا مقارنة بالذين لا يتناولون المياه الغازية إلا نادرا، ويستبدلونها بمشروبات أخرى، مثلا الماء أو العصائر الطبيعية أو اللبن.
 2- بطن أكبر النتيجة المنطقية لتناول المياه الغازية المليئة بالسكر هي زيادة في الوزن، ولكن ما أثبتته دراسة أمريكية حديثة أنه حتى تناول المياه الغازية الخالية من السكر يتسبب في زيادة الوزن خصوصا في منطقة البطن، فقد قامت هذه الدراسة بمتابعة نحو 400 شخص على مدى أكثر من 5 سنوات، يقوم الشخص بتناول المياه الغازية الخالية من السكر مرتين يوميا، وكانت نتيجة المتابعة هي زيادة في مقاس منطقة البطن بنسبة 70%، مقارنة بالذين لا يتناولون المياه الغازية على الإطلاق.
    3- كراميل الكولا يسبب السرطان دراسة حديثة أجريت على الكراميل الذي تصنع منه الكولا، والذي يعطيها لونها ورائحتها المميزة، النتيجة الخطيرة لهذه الدراسة كانت أن هذه المادة تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، والسبب يرجع إلى وجود نوعين من الملوثات يدخلان في تصنيع المادة الملونة.
 4- الكولا وعلامات تقدّم السن كشفت إحدى الدراسات وجود مادة الفوسفات وحمض الفوسفوريك في تصنيع الكولا، وهي التي تعطي المياه الغازية طعمها المنعش، وتحافظ على بقائها لمدة أطول. وعلى الرغم من وجود هذه المادة في كثير من الأطعمة، لكن وجودها بشكل مفرط في الكولا ومع تناولها بشكل يومي أو شبه يومي يجعل الشخص أكثر عرضة لمشكلات القلب والكلى، وترهّل العضلات وهشاشة العظام، كما يعجّل بظهور تجاعيد البشرة وعلامات تقدم السن.  علب الكانز تحتوي على مادة صمغية مضرة.
 5- مشكلات اللثة والذاكرة حتى المشروبات الغازية البيضاء أو الخالية من الكولا والتي يظن البعض أنها أكثر أمانا، وجد الباحثون أنها تحتوي على بعض الزيوت النباتية المعدّلة التي تستخدم في حفظ الطعم، وهي تتسبب في تجاويف بالثة ومشكلات بالأسنان، كما أنها تؤثّر على عمل المخ ونشاط الذاكرة، وتتسبب في اضطرابات في الأعصاب عند تناولها بكميات كبيرة.
 6- علب البيبسي تربك الهرمونات الجديد أنه ليست فقط المياه الغازية هي ما يؤثّر على الصحة سلبا، ولكن وجد أن العلب الصفيح (الكانز) التي تباع فيها المياه الغازية تحتوي على مادة صمغية تسمى BPA، هذه المادة تستخدم للحفاظ على طعم المياه الغازية، ولكن وجودها في الجسم بنسبة كبيرة يتداخل مع عمل الهرمونات ويؤثر فيها بشكل سلبي، ويجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكر والسمنة وبعض أنواع السرطان.

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية