مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : الأحد، 9 يونيو، 2013

إيطالية تخدع السطات بتمثيل دور عمياء وتحصل على نصف مليون يورو

ليست وحدها شاشة السينما تمنح فرصة التمثيل وتحقيق الشهرة والثروات. فقد نجحت سيدة إيطالية بتمثيل دورها كفاقدة للبصر وخداع السلطات المحلية التي خصصت لها معونة مالية لمدة 40 عاماً، يزيد مجموعها عن نصف ميلون يورو. وبحسب تقرير الشرطة تمت مراقبة السيدة البالغة من العمر 60 عاماً بواسطة كاميرا فيديو أثناء تجولها في الأسواق. ورصدت الكاميرا السيدة المخادعة وهي تعبر الشوارع بثقة عمياء وهي تنتقل بين محلات الألبسة، تقف أمام رفوفها تختار ما يروق لها من ملابس، لتعود الى منزلها وتخرج الرسائل من صندوق بريدها وتتفحصها بعناية. وللتأكد من صحة ما رصدته الكاميراً أرسلت الشرطة أحد عناصرها بزيّه المدني للسيدة أثناء إحدى جولاتها، وطلب منها مساعدته بمراجعة فاتورة شراء ملابس بعد ان أخبرها بشكوك راودته بأنه قد خُدع. فحصت السيدة فاتورة الرجل بنظرتها الثاقبة لتطمئنه بأن كل شيء على ما يُرام، وربما جال في ذهنها آنذاك معنى الخداع على أصوله، ليتم اعتقالها بتهمة التسبب بضرر بهيئة الضمان الاجتماعي، اذ تقرر ان تعيد كل المبالغ التي حصلت عليها كمعونات من الهيئة طوال 40 عاماً. ربما ستعيد السيدة الإيطالية كل ما لديها من مال بسبب فشلها بأن تعيش دورها بكل تفاصيله، وحينها لن يتبقى لها سوى الشهرة التي نجحت أيضاً في نهاية الأمر بتحقيقها. يُذكر ان الصحافة الإيطالية كانت قد ألقت الضوء على ممرضة احتجزتها الشرطة، بسبب شكوى تقدمت بها الجهة المسؤولة عن توفير العمل لها، وذلك لعدم مزاولتها وظيفتها لمدة 9 سنوات بسبب ادعائها كذباً بحمل وإنجاب طفلين. وكانت الممرضة حصلت على إجازات مرضية لمدة 9 سنوات كاملة باستثناء 6 أيام فقط، بحجة الحمل والإنجاب، وهو ما أثبتت التحقيقات عدم صحته جملة وتفصيلاً، وانها قد زوّرت شهادتي ميلاد "الطفلين" في عامي 2004 و2009.

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية