مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : السبت، 22 يونيو، 2013

أحد منتجي فيلم "فتنة" المسيء للرسول (ص) يبكي في المسجد النبوي بعد أعتناقه الاسلام

اعتنق أرنود فاندور أحد منتجي فيلم "فتنة" المسيء للرسول محمد (ص) الاسلام وهو عضو سابق لحزب الحرية اليميني الهولندي، وقرر زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة. وقال فاندور، وهو يبكي في المسجد النبوي، أنه كان ينتمي لأشد الأحزاب تطرفا وعداء للإسلام، مشددا على أنه بعد أن شاهد ردود الأفعال ضد إنتاج الفيلم "فتنة"، بدأ في البحث عن حقيقة الإسلام ليجيب عن تساؤلاته حول سر حب المسلمين لدينهم ورسولهم. وتابع أن عملية البحث قادته لاكتشاف حجم الجرم الكبير الذي اقترفه حزبه السابق، مؤكدا أنه بدأ ينجذب إلى الدين الإسلامي، وشرع في القراءة عنه بطريقة موسعة، والاقتراب من المسلمين في هولندا، حتى قرر اعتناق الاسلام. وفي نهاية زيارته للمدينة المنورة، متوجها لأداء العمرة، تحدث فاندور لصحيفة "عكاظ" قائلا: "إن وداع المدينة المنورة امر محزن، ولكن عزائي هو أنني ذاهب إلى مكة المكرمة لأداء العمرة، وسأعود لهذه البقاع الطاهرة مرة أخرى وفي وقت قريب". المصدر: صحيفة "عكاظ" السعودية

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية