مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : الاثنين، 17 يونيو، 2013

اطول انهار آسيا يتحول الى اللون الأحمر فى ظروف غامضة

فى ظاهرة غريبة ومثيرة للدهشة تحولت مياه نهر اليانغتسى فى الصين الى اللون الأحمر فجأة, وكان اول من لاحظ هذه الظاهرة هم سكان مدينة تشونغتشينغ الواقعة جنوب غرب الصين وأعلى نهر اليانغتسى حيث تفاجأ سكان المدينة بتحول مياه النهر الى اللون الأحمر وذلك يوم الخميس الماضى الموافق 6 سبتمبر/ايلول2012,وقال المسؤلون هناك انهم لا يعرفون السبب وراء هذه الظاهرة.
نهر اليانغتسى أطول أنهار الصين وآسيا وثالث أطول أنهار العالم بعد نهر النيل في إفريقيا ونهر الأمازون في أمريكا الجنوبية يبلغ طوله 6300 كيلومتر وهو شريان رئيسي للمواصلات النهرية فى الصين, ينطلق النهر من جبال تنغولا في التبت على ارتفاع (6600 متر) ثم يخترق مجراه الأعلى الجبال الشاهقة والأودية السحيقة قبل أن يصب في بحر الصين ويربط بين شرق وغرب البلاد، ويسمى "المجرى المائي الذهبي" ويتفرع عنه حوالي 700 رافد.
وقال سكان المدينة ان المياره الحمراء تركزت بشكل رئيسى حول مدينة تشونغتشينغ الواقعة اعلى النهر وهى اكبر مركز صناعي وتجاري فى جنوب غرب الصين ووفقاً لأخبار ABC, فقد افادت التقارير ان تغير المياه الى اللون الأحمر حدث ايضاً فى عدة نقاط اخرى على طول النهر.
المحققين فى الظاهرة لم يحددو سبباً واضحاً لها، لكن افادت تقارير من موقع جريدة تلغراف Telegraph البريطانية ان المسؤولين حالياً يدرسون نسبة التلوث الصناعى فى المنطقة وانتهاكات الصرف الصحى كما يدرسون ايضاً نسبة الطمى الذى اتت به الفيضانات الأخيرة من المنبع.
ووفقاً لموقع أخبار ياهو فقد قالت اميلى ستانلى استاذة علم المياه العذبة فى جامعة ويسكونسن الأمريكية, فإن أحد التفسيرات الطبيعية لتحول المياه الى اللون الأحمر هو وجود كائنات حية دقيقة تنتج هذا اللون, وقالت "عندما تتغير المياه إلى اللون الأحمر، فإن اول ما يعتقده الكثير من الناس هى ظاهرة المد الأحمر"
ظاهرة المد الأحمر هى ظاهرة طبيعية بيئية تحدث بسبب ازدهار مؤذي لنوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب النباتية في مياه البحار أو البحيرات مما يسبب تغير لون المياه بشكل واضح، معظم الوقت يتغير اللون إلى الأحمر، ولكن قد يتراوح لون المياه ما بين البني، البرتقالي، الأصفر الفاتح، الأخضر والوردي، حيث يعتمد اللون الناتج على لون العوالق النباتية التي سببت الظاهرة, لكن تغير لون المياه ليس دلالة على ظهور المد الأحمر، حيث أن تغير اللون قد يحدث لأسباب أخرى مثل التلوث الكميائي أو العضوي ولا يسمى تغير اللون لأسباب غير العوالق النباتية بالمد الأحمر.
لكن اميلى ستانلي اضافت قائلة "ان الطحالب والعوالق التي تسبب المد الأحمر هى كائنات بحرية لا تتواجد فى مياه الأنهار العذبة  لذلك فمن المستبعد جدا أن ظاهرة المد الأحمر وراء ما حدث لنهر اليانغتسى".
المياه العذبة وخصوصا فى الأنهار لا تتحول كثيراً الى اللون الأحمر لأسباب بيولوجية وقد ادى تحول احدى البحيرات فى ولاية تكساس الى اللون الأحمر خلال موسم الجفاف فى الصيف الماضى الى تحدث الناس عن الاشارة لقرب نهاية العالم, لكن اميلى ستانلي تقول في أغلب الأحيان يحدث هذا فى البحيرات بسبب عمليات توغل وانتشار البكتيريا المنتجة لهذا اللون والتي تتشكل وتنتج الصبغة الحمراء عندما تقل نسبة الأكسجين فى الماء عن المعتاد, لكن الأنهار تتحرك وتتجدد باستمرار ، وتختلط مع الهواء على عكس البحيرات فنادرا ما يحدث فيها قصور الأكسجين وهو العامل اللازم لتشكل البكتيريا المنتجة للصبغة الحمراء.
وبعد استعراض عدد من الصور لنهر اليانغتسى بعد تحوله الى اللون الأحمر، قالت ستانلي ان الظاهرة ربما تكون من صنع الإنسان, فقد حدثت فى الماضى مثل هذه الأنواع من التغيرات فى المياه بسبب تلويث الناس للمياه بالأصباغ, فعلى سبيل المثال فى ديسمبر كانون الأول الماضى ادى تفريغ الصبغة الصناعية فى مياه نهر"جيان" الذى يتدفق عبر محافظة بيتشوان فى الصين الى تحول مياه النهر الى اللون القرمزى, وبعد تتبع المحققين للظاهرة وجدو انها بسبب مصنع غير قانونى للكيماويات كان يعمل على انتاح صبغة حمراء لأغلفة الألعاب النارية.
ومع ذلك تقول اميلى ستانلى انه لايمكن استبعاد سبب اخر لتحول المياه للون الأحمر وهو التدفق الغزير للطمى من منبع النهر فالطمى الأحمر هو الأكثر احتمالا  للتسبب فى مثل هذه الظاهرة.
ومن المعروف وجود مناطق فى الصين على اطراف التلال شديدة الانحدار، تحدث فيها ظواهر طبيبعية جيولوجية تسبب الإنهيارات الأرضية وتآكل التربة واختلاطها بمياه الأنهار لكن إذا كان هذا هو السبب فلا بد من حدوث عاصفة ضخمة او ظاهرة ما ادت الى وصول كميات كبيرة من الطين الى النهر وقالت اميلى "السبب الأكثر ترجيحاً لتحول الماء الى اللون الأحمر فى نهر اليانغتسى هو بعض الانشطة الصناعية التى يقوم بها البشر", لكن المسؤولين فى الصين لم يحددو سبباً رئيسياً لهذه الظاهرة الغريبة.





التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية