مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : الأحد، 28 أبريل، 2013

الأباء هم المفتاح تأقلم الأبناء مع العنف

أحدث الأبحاث أكدت أن الأباء الذين يعيشون في أحياء حيث العنف مظهر طبيعي، يمكن أن يكون لهم الدور الأهم في مساعدة أبنائهم على التأقلم مع ما يرونه ويشاهدوا ويعايشوا.
ففي كلمتها الافتتاحية قالت ويندى كيلوور أستاذ مساعد علم النفس بجامعة فيرجينيا كومنويلس " الأطفال الذين يعيشون في بيئة معرضون لمعدلات عالية من العنف، يواجهون تحديات تأقلم خاصة. فمشاهدة أو معايشة العنف له صلة بالكثير من المشاكل التي تطرأ في مرحلة الشباب ومنها أعراض الإكتئاب، التوتر، العدوانية و السلوك الغير سوى المصاحب لتعاطى المخدرات"
تقول أيضا " ما يفعله الأطفال والشباب للتأقلم مع العنف الذي يشاهدونه أو يعايشونه يتنبأ بمدى تأقلمهم سواء كان قوى أم ضعيف. الأباء والرعاة يمكنهم مساعدة الأطفال في تطوير الإستراتيجيات للعيش والتأقلم مع كل هذا التوتر"
الدراسة جمعت ما بين 100 طفل، تراوحت أعمارهم ما بين 9 ألي 13 عام وبشرط أن تكون أمهاتهم أو من يراعوهم من النساء يعيشون في مناطق شديدة العنف في ريتشموند. وقام الباحثون بإجراء مقابلتين مع الأطفال وأمهاتهم، بين كل مقابلة والأخرى 6 أشهر.
بالنسبة للأباء فقد تم سؤالهم في هذه الدراسة لكي يناقشوا ويتحدثوا عن الحياة العائلية وعن كيفية تأقلمهم مع العنف وعن كيفية مناقشة العنف مع أبنائهم. أقترح الأباء مقترحات عدة كي يساعدوا أبنائهم على التأقلم مع العنف في المجتمع، ومن هذه الإقتراحات التأقلم النشيط، الأخذ بالمبادرة في محاولة للتأقلم، القبول بالأمر الواقع، البحث عن الدعم العاطفي، التفكير الجاد في أخذ خطوات مؤديه للتأقلم أو مواجهه العنف بالعنف.
أمثله على الإقتراب النشيط لمواجهه مثل هذه التحديات يشمل بذل الجهد لحل المشكلة بطريق مباشر، طلب المساعدة من الأخرين وخاصة البالغين لمواجهه وحل المشكلة أو ترك المشكلة كما هي دون عناء مواجهتها. أما بالنسبة للأخذ بالمبادرة فهو يشير إلي أن الطفل عليه أن يأخذ موقف لتجنب المشاكل التي قد يقع فيها أو يواجهها.
كشفت الدراسة النقاب عن أنه في 6 أشهر، أي في المدة ما بين المقابلة الأولى والثانية، أن الأطفال الذين أخذوا خطوات جادة في مواجهه العنف أظهروا نتائج مرضية و تحسن ملحوظ في تقديراتهم المدرسية، زيادة الثقة بالنفس، عدم الشعور بالإحباط، ولا التوتر، ولا الضغط العصبي. الأطفال الذين تأقلموا بنجاح بناء على نصائح و توجيهات من أبنائهم، هم أنفسهم أتبعوا المنوال ذاته وحظوا بوقت وعلاقة رائعة مع أبنائهم.

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية