مواضيع مهمة

فسحة ثقافية
بتاريخ : الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

تطوير لقاح مضادا لفيروس لحمى القلاعية

عكف علماء بريطانيون على تطوير لقاحا جديدا مضادا لفيروس الحمى القلاعية اكثر امانا وايسر تصنيعا في تقدم يعتقدون انه سيزيد القدرة الانتاجية ويقلل التكلفة.
وربما تطبق التكنولوجيا المستخدمة في تصنيع اللقاح الذي يعطى للماشية لانتاج لقاحات بشرية محسنة للوقاية من فيروسات مماثلة مثل شلل الاطفال. ولا يستلزم اللقاح الجديد فيروسا حيا في تصنيعه وهو امر مهم لان فيروس الحمى القلاعية شديد العدوى ومن الصعب تأمين منشآت اللقاح التي تتعامل مع عينات الفيروس.
وقال استاذ علم الاحياء في جامعة اكسفورد الذي قاد البحث، ديفيد ستيورت: احدى المميزات الكبيرة تتمثل في كونه غير مشتق من فيروس حي، لذلك فإن منشأة الانتاج لا تحتاج إلى اجراءات وقائية خاص. واضاف: يمكن للمرء ان يتخيل منشات محلية تقام في اجزاء كبيرة من العالم حيث ينتشر فيروس الحمى القلاعية ولا يزال يمثل مشكلة ضخمة.
ويبلغ عدد جرعات لقاح الحمى القلاعية التي تنتج في العالم ما بين ثلاثة مليارات إلى اربعة مليارات جرعة سنويا لكن يوجد نقص في مناطق كثيرة في آسيا وافريقيا حيث يشكل المرض مشكلة خطيرة.

التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ فسحة ثقافية